الغنوشي يحذر من إقصاء أتباع القذافي من عملية التسوية السياسية في ليبيا

دعا رئيس حركة «النهضة» التونسية، راشد الغنوشي، إلى تجنب نهج السياسة الإقصائية لأتباع القذافي من عملية التسوية السياسية في ليبيا مستقبلاً.

وقال الغنوشي في مقابلة مع جريدة «الخبر» الجزائرية أمس الإثنين إن مبادرة الرئيس الباجي قائد السبسي حول ليبيا «لم تؤت أكلها بعد»، مضيفا أن «العمليات الإرهابية التي هزت بلاده تم الإعداد لها في ليبيا».

وشكا من «انعكاسات الأزمة الليبية على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في تونس»، قائلاً: «لا نتصور تونس مطمئنة أو هادئة ومنتعشة بما يحصل في ليبيا، فالعمليات الإرهابية التي هزت تونس خطط لها في ليبيا».

وأكد رئيس حركة النهضة أن «من مصلحة تونس تهدئة الوضع في ليبيا»، معتبرًا أن «المبادرة التي قام بها الرئيس الباجي قائد السبسي، هي مبادرة تونسية ومصرية وجزائرية، لم تؤت أكلها بعد».

وراهن على دور تونس والجزائر إلى جانب مصر في جمع الأطراف الليبية، وتحقيق الوفاق الوطني الذي يتوجب -حسبه.

المزيد من بوابة الوسط