«شيوخ وأعيان التبو» يعلن انتهاء الاشتباكات المسلحة في سبها وعودة الأمن

أعلن مجلس شيوخ وأعيان تبو ليبيا، اليوم الثلاثاء، انتهاء الاشتباكات المسلحة في سبها بشكل عام وعودة الأمن في الطريق العام.

وحمل مجلس شيوخ وأعيان تبو ليبيا، في بيان صادر عنه اليوم، المجلس الرئاسي ومجلس النواب في «عدم الجدية والقراءة غير الصحيحة مما يحدث في سبها».

وأكد البيان، أنه «لا عدواة مع أحد»، مجددًا تمسكه بعمق الروابط التاريخية مع قبيلة أولاد سليمان.

ودعا مجلس شيوخ وأعيان تبو ليبيا، جميع أطياف فزان بكل مكوناتها الاجتماعية وتسليم المقر لها وإيجاد حلول حقيقة للاستقرار والتعايش السلمي وبناء دولة القانون والمؤسسات.

وكان مجلس قبائل التبو للتنسيق وإنهاء الأزمة بسبها، أعلن أمس انتهاء جميع الأعمال العسكرية في المدينة، «مع الاحتفاظ بحق الرد دفاعًا عن النفس».

وأكد مجلس قبائل التبو في بيان صادر عنه، بشأن الاشتباكات القبلية الدائرة في مدينة سبها منذ أسبوع، تمسكه بوحدة التراب الليبي و«وقوفه على مسافة واحدة من جميع الحكومات».

ووثقت مصادر طبية وعسكرية متطابقة، سقوط تسعة قتلى و51 جريحًا حصيلة الاشتباكات الأخيرة التي شهدتها مدينة سبها، جنوب غرب ليبيا مطلع الأسبوع الجاري.

المزيد من بوابة الوسط