مصر: نقدر جهود السلطات الليبية في إعادة رفات الأقباط ضحايا «داعش» في سرت

أعربت وزارة الخارجية المصرية، عن تقديرها «الجهود الحثيثة» التي قام بها مكتب النائب العام الليبي والطب الشرعي والسلطات المحلية وأجهزة الدولة الليبية لإعادة رفات جثامين المواطنين المصريين الذين قتلوا في ليبيا في فبراير 2015.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان صادر عنها الإثنين، إن «مثل تلك العمليات الإرهابية التي يقوم بها تنظيم داعش ضد المواطنين الأبرياء تعد جرائم ضد الإنسانية، ولا تمت بصلة إلى أي دين من الأديان». مشيرة إلى «حرص الجهات الليبية كافة على أن ينال المجرمون عقابهم».

وأشار البيان إلى «حرص وزارة الخارجية خلال الفترة الماضية على تذليل العقبات التي اعترت عملية شحن ونقل رفات شهداء الوطن من خلال التنسيق بين الجهات القضائية المصرية والليبية، والتواصل الدائم مع أهالي الشهداء وتقديم أوجه الدعم كافة للمساعدة في إتمام إجراءات الشحن بنجاح ونقل الرفات إلى مثواها الأخير».

ووصل اليوم الثلاثاء رفات جثامين الضحايا المصريين بمذبحة مدينة سرت الليبية، وذلك بعد ثلاث سنوات من مقتلهم على يد عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، وسط حالة من السعادة والفرحة الغامرة من جانب أهالي الضحايا.

واستقبل الجثامين المئات من الأهالي والأطفال الذين حملوا الصليب بين أيديهم يرددون الترانيم، فيما أطلقت النساء الزغاريد حال توقف السيارات التي تقل الرفات.

اقرأ أيضًا:

ليبيا تعيد لمصر اليوم رفات الأقباط ضحايا «داعش» في سرت

مصدر بمطار مصراتة: طائرة «رفات الأقباط» أقلعت قبل قليل في طريقها للقاهرة
بعد 3 أعوام.. أهالي الأقباط ضحايا «داعش سرت» يتسلمون رفات ذويهم
 

المزيد من بوابة الوسط