مستشفى الثورة ينفي تسجيل حالات إصابة بإنفلونزا الطيور في البيضاء‎

أعلن مستشفى الثورة التعليمي المركزي في مدينة البيضاء شرق البلاد، أن نتائج التحاليل الخاصة بخمس حالات استقبلها المستشفى يوم السبت الماضي كانت تعاني من التهاب رئوي حاد، نافيا إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور.

وأوضح مسؤول الإعلام بمستشفى الثورة التعليمي المركزي في البيضاء، طلال الطشاني، أن نتائج التحاليل المخبرية للحالات الخمس التي تعاني من التهاب رئوي حاد «أظهرت بإيجابية إصابتها بعدوى بكتيرية معوية».

وكان الطشاني نفى في تصريحات سابقة، ما أثير حول رصد حالات إنفلونزا الطيور بمدينة البيضاء وضواحيها.

اقرأ أيضا: الطشاني يكشف حقيقة رصد حالات أنفلونزا الطيور بالبيضاء وضواحيها

وقال الطشاني لـ «بوابة الوسط» اليوم الإثنين، إن تحليل المزرعة للحالات المستقرة أثبتت إصابتها ببكتيريا معوية، مشيرًا إلى أن الأعراض لدى الحالات متشابهة كالالتهاب الحاد في الرئة، وانخفاض نسبة الأكسجين، ونزلة معوية ونزيف.

وأوضح أن إدارة المستشفى أرسلت تقريرًا إلى منظمة الصحة العالمية عن الحالات، لغرض توفير عقار احترازي كإجراء وقائي من أي احتمالات للإصابات المسجلة، مؤكدًا أن حالتين استجابتا للمضادات الحيوية فيما الأخرى سجلت مقاومة للبكتيريا.

وطالب الطشاني بتحري الدقة والمصداقية في نقل مثل هذه الأخبار التي من شأنها بث الرعب والخوف لدى أهالي المدينة، حيث بات حديثهم بالشارع عن مرض إنفلونزا الطيور وخوفهم من انتشاره.

وأكد مسؤول الإعلام بمستشفى الثورة التعليمي المركزي بالبيضاء أنه في حال وجود حالات تعاني من مرض إنفلونزا الطيور، سيتم الإعلان عنها فورًا عن طريق مكتب الإعلام بالمستشفى ووزارة الصحة والجهات المختصة.