الرقابة الإدارية بترهونة تبحث أزمة انقطاع التيار الكهربائي

اجتماع في ترهونة يناقش مشكلة انقطاع التيار الكهربائي

عقد مدير فرع هيئة الرقابة الإدارية ترهونة، اجتماعًا مع مديري إدارتي خدمات المستهلكين والأقساط المصرفية بالشركة العامة للكهرباء بالبلدية، بحضور مدير إدارة الرقابة على الشركات، وذلك لاستعراض مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وتذبذبه، وأهمية وضع الحلول اللازمة لها .

وأكد الاجتماع، وفق وكالة الأنباء الليبية «وال»، ضرورة إحالة قاعدة بيانات دقيقة إلى هيئة الرقابة الإدارية ترهونة، تتضمن الديون المستحقة على المنطقة ونسبة التحصيل الخاصة بجباية الرسوم الناتجة عن تقديم الخدمات الكهربائية ووضع الآلية اللازمة التي تضمن تحصيل الديون وجباية المستحقات دون إرهاق المواطن، خاصة في ظل الظروف القائمة حاليًا، وإحالة كشف بالجهات العامة غير الملتزمة بدفع مستحقاتها والتأكيد عليها بضرورة استيفاء ديونها .

كما تطرق الاجتماع إلى ضرورة مخاطبة الجهات العامة بفصل شبكات الكهرباء بمواقعها بعد نهاية الدوام، والتأكيد على أهمية حجز مساحات إرشادية على وسائل إعلام المنطقة لترشيد المواطن في الاستخدام الأمثل للكهرباء

وتحاول الشركة العامة للكهرباء حل المشكلات وإجراء عمليات صيانة وإنشاء مشروعات جديدة في محاولة لسد العجز في الشبكة، حيث اضطرت خلال الفترات السابقة لتفعيل برنامج طرح الأحمال؛ بسبب فقدان الشبكة كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية، ودخول فصل الصيف.

وتواجه ليبيا صعوبات في الحفاظ على تشغيل شبكة الكهرباء مع تضرر الإمدادات جراء نقص كميات الوقود والغاز اللازمة لتوليد التيار الكهربائي، بالإضافة إلى تضرر الشبكة نتيجة عمليات السطو والسرقات، فضلاً عن المواجهات العسكرية في مناطق الاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط