سرقة وتخريب مكتب الصناعات في بني وليد

تعرض مقر مكتب الصناعات في مدينة بني وليد، للسرقة والتخريب، وما زالت أسباب الحادث مجهولة، بحسب ما أفاد مصدر أمني بالمدينة «بوابة الوسط» اليوم الاثنين.

وذكر المصدر لـ«بوابة الوسط» أن جميع محتويات المكتب تعرضت للتكسير والإتلاف والسرقة والعبث بملفات المواطنين وإلقائها على الأرض.

وأعرب أهالي بني وليد، عن أسفهم واستيائهم الشديدين لهذه الجرائم التي تستهدف المؤسسات الحكومية، مطالبين الجهات الأمنية والمجلسين المحلي والاجتماعي بضرورة ملاحقة الفاعلين ومحاكمتهم لردع المتورطين في تلك الجرائم.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها أحد المقرات الحكومية في بني وليد لاندلاع النيران والسرقة والتخريب، حيث تعرضت في السابق مدرسة شهداء 17فبراير، ومدرسة القدس للبنات، والمركز الصحي الجملة، ومكتب الخطوط الجوية للعبث والاحتراق.

المزيد من بوابة الوسط