ليبيا تعيد لمصر اليوم رفات الأقباط ضحايا «داعش» في سرت

قال مسؤول أمني ليبي، إن ليبيا ستعيد لمصر، اليوم الاثنين، جثث 20 مسيحيًّا مصريًّا قُـتلوا العام 2015 على يد «داعش» خلف فندق المهاري في سرت إبان سيطرة التنظيم على المدينة العام 2015.

ونقلت «رويترز» عن مسؤول، لم تسمه، قوله: «إن الجثث ستنقل بالطائرة من مدينة مصراتة في غرب ليبيا إلى مصر»، مؤكدًا أن أحد الضحايا من غانا.

وتم العثور على الجثث في أكتوبر الماضي بعد استعادة المنطقة المدفونة بها من قبضة التنظيم المتشدد.

اقرأ أيضًا: تفاصيل العثور على رفات الأقباط ضحايا «داعش» في سرت (صور)

وكان تسجيل فيديو للواقعة أظهر قطع رؤوس المسيحيين العشرين على شاطئ في فبراير 2015 وكانوا يرتدون ملابس برتقالية.

وكان رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام، الصديق الصور، قال إن السلطات القضائية في ليبيا تنسق مع السلطات المصرية لتسليمها رفات 20 قبطيًّا قُـتلوا ذبحًا على يد عناصر «داعش» خلف فندق المهاري في سرت إبان سيطرة التنظيم على المدينة العام 2015.

وسيطر تنظيم «داعش» على سرت العام 2015 وفقد المدينة أواخر العام الماضي بعد هزيمته على يد قوات محلية مدعومة بضربات جوية أميركية.

اقرأ أيضًا: الصديق الصور يروي تفاصيل جديدة عن ذبح الأقباط المصريين وقتل الإثيوبيين

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط