لجنة متابعة اتفاق تاورغاء - مصراتة تناقش تطورات ميثاق «حسن الجوار»

اجتماع لجنة متابعة تنفيذ اتفاق تاورغاء مصراتة

عقدت لجنة متابعة تنفيذ اتفاق تاورغاء مصراتة، اجتماعًا الأحد، لمناقشة آخر تطورات ميثاق «حسن الجوار»، ونتائج اجتماع الطرفين تمهيدًا لاعتماده.

وبحثت اللجنة، خلال اجتماعها بديوان رئاسة الوزراء بطرابلس، البند الخاص بإزالة الألغام ومخلفات الحرب بمنطقة تاورغاء من قبل المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام المكلف من اللجنة.

وناقشت اللجنة، وفق وكالة الأنباء الليبية «وال»، المشاكل التي تعرقل تنفيذ مهام الجهات الحكومية المعنية بعملها نتيجة غياب التغطية الأمنية للمنطقة العسكرية الوسطى المكلفة بتأمين منطقة تاورغاء من قبل المجلس الرئاسي.

وتطرق الاجتماع إلى ملف المفقودين، حيث رحبت بالإجراءات المتخذة من قبل المجلس الرئاسي ووزير الدولة لشؤون الشهداء والجرحى في تفعيل هيئة البحث عن المفقودين بتكليف فريق عمل من الهيئة بمدينة مصراته؛ للبدء في عمليات المسح والبحث في منطقة تاورغاء، كما تابعت اللجنة ملف المتضررين من الطرفين، حيث أحالت بعض الملفات لوزارة الصحة، تمهيدًا لتسهيل إجراءات العلاج للمتضررين.

ولا تزال العائلات النازحة المقيمة في قرارة القطف على أمل إكمال رحلة العودة إلى مدينتهم وتنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة بعد أن توقفت رحلتهم منذ مطلع فبراير الماضي إثر تعثر تنفيذ الاتفاق.

وبناءً على اتفاق جرى مؤخرًا، توجهت مئات العائلات إلى تاورغاء (تبعد 40 كلم جنوب مصراتة و240 كلم جنوب شرق طرابلس)، لكن مجموعات مسلحة تعارض الاتفاق منعتهم عند نقاط التفتيش قبل المدينة، وذلك بعد رحلة هجرة بدأوها عام 2011 بسبب دعمهم لنظام معمر القذافي.