بلحاج والقايد والسويعدي يصيغون البيان الختامي لاجتماع «داكار»

جانب من صياغة البيان الختامي لاجتماعات داكار (صفحة نضال ارميضة عبر تويتر)

نشر نضال أرميضة، أحد المشاركين في اجتماعات السنغال، صورة عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، تظهر مشاركة القياديين بالجماعة الليبية المقاتلة، عبدالحكيم بلحاج وعبدالوهاب القايد، وحسين السويعدي القيادي باللجان الثورية، في صياغة البيان الختامي لاجتماعات ممثلين عن أطراف الأزمة بليبيا في داكار. 

وكتب أرميضة تعليقًا على الصورة إن وزير خارجية السنغال يقف على السويعدي رفقة بالحاج والقايد وكريمة، وهم يصيغون البيان الختامي الذي اتفقنا عليه لـ «داكار1».

وعقد ممثلون عن أطراف الأزمة في ليبيا لمدة ثلاثة أيام، اجتماعات في مدينة ديامنياديو السنغالية (40 كلم عن العاصمة داكار) حول السلام والمصالحة في ليبيا.

وجاءت الاجتماعات بمبادرة من «هيئة برازافيل» برئاسة جان إيف أوليفييه الذي اضطلع بدور الوسيط في تسوية عدة نزاعات في أفريقيا والشرق الأوسط وفق وكالة أنباء عموم أفريقيا (بانا برس).

المزيد من بوابة الوسط