مجلس الدولة يشكل لجنة لمتابعة ومعالجة الأزمة في الجنوب

قرر المجلس الأعلى للدولة، اليوم الأحد، تشكيل لجنة لمتابعة ومعالجة الأزمة في الجنوب الليبي، برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس ناجي مختار وعضوية كل من على عبدالعزيز علي وماما سليمان بلال سيدي ومسعود عبدالسلام عبيد وحسن حبيب خميس.

وكلف المجلس بحسب قراره المنشور عبر صفحة مكتبه الإعلامي على «فيسبوك» بمهمة التواصل مع رئاسة حكومة الوفاق الوطني من أجل إيجاد حلول بشكل فوري وعاجل لإعادة تحقيق الأمن والاستقرار في الجنوب الليبي، والتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لبذل كافة الجهود التي تهدف إلى تحقيق الأمن والسلم والاستقرار بالجنوب الليبي.

كما كلف المجلس اللجنة بالتواصل مع كافة الأطراف والجهات المعنية بالأزمة في الجنوب وذلك على المستوى الداخلي والخارجي وخاصة الدول الفاعلة والمعنية بالأزمة الليبية، واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تساعد وتساهم في حل الأزمة الواقعة في الجنوب الليبي.

وشددت المادة الثالثة من قرار المجلس الأعلى للدولة على أن «تعتبر اللجنة في حالة انعقاد دائم ومستمر في سبيل القيام بمهامها واختصاصاتها»، ونصت المادة الخامسة من القرار على أن تقدم اللجنة تقريرًا بنتائج أعمالها فور الانتهاء من المهام المسندة إليها.

يشار إلى أن مدينة سبها تشهد منذ مطلع فبراير الماضي اشتباكات مسلحة وتبادلًا للقصف العشوائي بين مسلحين منتمين إلى قبيلتي أولاد سليمان والتبو، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى وإلحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

المزيد من بوابة الوسط