مليتة للنفط تستعرض الخسائر المترتبة على إغلاق حقل الفيل

بحثت شركة مليتة للنفط والغاز، الآثار السلبية الناجمة عن إغلاق حقل الفيل والذي تسبب في خسائر كبيرة على مستوى الإنتاج بالإضافة إلى مناقشة المشاريع المقترحة وبرامج العمل لهذا العام والميزانيات المطلوبة لها.

جاء ذلك في الاجتماع الفني الأول بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة مليته للنفط والغاز هذا العام، والذي عقد يومي الاثنين والثلاثاء الموافق 7 و 8 مايو 2018 بصالة الاجتماعات الرئيسية بالمؤسسة.

حضر الاجتماع من المـؤسسة كل من نـورالدين الشقمان مـدير إدارة تطـوير الاحتيـاطي وصالح البصير مدير إدارة الصيانة والمشاريع وأنور عقيل مدير إدارة الإنتاج وعلي ساعدي مدير إدارة التفتيش وعدد من مديري الإدارات والمختصين بالمؤسسة.

كما حضر من جانب شركة مليتة، أعضاء لجنة الإدارة محمد قشوط ويوسف الشوماني وامحمد عرفة وفرانشيسكو قسباري وعدد من مديري الإدارات والمختصين بالشركة، وبحضور ممثلين عن شركة إيني شمال أفريقيا بصفتها الشريك وهم ونيس الرويمي نائب المدير العام للشركة وعدد من مديري الإدارات والمختصين.