شركات عالمية ومستثمرون: فرص واعدة في إعمار بنغازي

عبّـرت شركات عالمية كبرى عن رغبتها في المشاركة في إعادة إعمار مدينة بنغازي، باعتبارها فرصة استثمارية واعدة تفتح الطريق نحو إعادة إعمار ليبيا، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة إعمار مدينة بنغازي والتي بدأت السبت الماضي ولمدة 3 أيام.

مراقبون: المؤتمر خطوة هامة نحو تقديم رؤية لإعادة إعمار المدينة من خلال تلاقي الخبراء والمختصين في مجالات الإعمار والتنمية المستدامة مع المؤسسات والهيئات والقطاعات بالدولة

ويقول مراقبون، إن المؤتمر خطوة هامة نحو تقديم رؤية لإعادة إعمار المدينة من خلال تلاقي الخبراء والمختصين في مجالات الإعمار والتنمية المستدامة مع المؤسسات والهيئات والقطاعات بالدولة ورجال الأعمال الدوليين والمحليين ومؤسسات المجتمع المدني والخبراء والإكاديميين.

وقالت اللجنة الإعلامية للمؤتمر الدولي والمعرض المصاحب لإعمار بنغازي، في بيان إن نجاح «هذا الحدث الهام والكبير لمدينة بنغازي أعطى انطباعًا دوليًا وعالميًا بأن بنغازي مدينة الأمن والسلام».

للاطلاع على العدد 128 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وشارك في المؤتمر عدة دول منها أميركا، بريطانيا، تونس، المغرب، إيطاليا، ألمانيا، اليونان، البرتغال، ومصر، وبنين، والسودان، وفلسطين، والصين، ونيوزيلندا، وسويسرا، والكويت، وبلغاريا.

واعتبر ممثل مؤسسة شركة «شويوسلف» الاستشارية الإيطالية، لوكا برجالي، إن انعقاد المؤتمر والمعرض يعطي دلالة على أن بنغازي «مدينة آمنة في الوقت الحالي»، مشيرًا إلى أن «المعرض ساهم في التعريف بالمتطلبات اللازمة لإعادة إعمار المدينة»، ويكشف برجالي عن مسوّدة مذكرة قدمتها للحكومة الإيطالية بشأن إعادة إعمار بنغازي في العام 2016، موضحًا أن إعادة إصلاح 6000 مبنى مدمر في بنغازي أفضل من إعادة بنائها بشكل كامل، إذ يوفر الأموال وجهود الإعمار.

أما فنكالش آكليسس، الذي يعمل مديرًا تنفيذيًا لمجموعة شركات إنشاء يونانية فى الشرق الأوسط، فيقول «لدينا مكتب موجود في ليبيا، وهذه زيارتي الثانية لي إلى بنغازي، ونقدم رؤيتنا لإعادة إعمار بنغازي وليبيا بأكملها»، ويضيف «نمتلك استراتيجية بعيدة المدى للعمل في ليبيا».

إعادة التدوير تبدو إحدى الوجهات الاستثمارية المفضلة في مدينة بنغازي، ويقول مدير قسم المبيعات لشركة إعادة تدوير القمامة، آلآن كلسترالي، «وجودنا فرصة للاستثمار في بنغازي، ونقدم كل دعمنا وجهدنا لإعادة إعمار بنغازي».

ولا تتوقف الاستثمارات عند مجال الانشاءات، بل أن إعادة التدوير تبدو إحدى الوجهات الاستثمارية المفضلة في مدينة بنغازي، ويقول مدير قسم المبيعات لشركة إعادة تدوير القمامة، آلآن كلسترالي، «وجودنا فرصة للاستثمار في بنغازي، ونقدم كل دعمنا وجهدنا لإعادة إعمار بنغازي».

ويبدو تمويل إعادة الإعمار كأحد التحديات الهامة، إذ تطرقت بعض الأوراق البحثية الى المحور القانوني ودوره في إعادة الإعمار بعدد من الطرق ومصادر التمويل المتاحة والتصميم الشامل ورؤية بعض الهيئات في المساهمة في إعادة إعمار بنغازي .

وتناولت إحدى الورقات مشروع «مارشال» لإعادة الإعمار الذي يتلخص في فصل كل الأذرع الاقتصادية عن الأذرع السياسية على أسس القوى السياسية .

للاطلاع على العدد 128 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

لكن ممثل مجموعة شركات «كامسي» المحدودة للإنشاءات الصينية، جو شنك باو، يقول : الشئ الأهم هو روح مدينة بنغازي، نفخر بأن تكون شركتنا جزءًا من إعادة الأعمار.

واستكملت «كامسي» التي تمتلك 10 فروع في قارة إفريقيا، نحو 100 مشروع في مختلف أنحاء العالم.

«نفذنا مشروع إسكان في الصين يشمل 40 ألف وحدة سكنية خلال 3 سنوات، وبهذه السرعة سنستطيع مساعدة أهالي بنغازي»

ويتوقع شنك باو، دورًا رئيسيًا لشركته في إعادة الإعمار، مضيفًا «نفذنا مشروع إسكان في الصين يشمل 40 ألف وحدة سكنية خلال 3 سنوات، وبهذه السرعة سنستطيع مساعدة أهالي بنغازي».

في هذه الأثناء زار وفد أميركي من شركة «أي آر» بنغازي للإطلاع على الأضرار التي لحقت بها، والنظر في إمكانية الاستفادة من خبرة الشركة الأميركية للإنشاءات والاستشارات في أعمال التنفيذ للمشروعات الكبرى، والتي تندرج تحتها «12» شركة في أكثر من دولة حول العالم كالصين، وكوريا الجنوبيّة.

ويتطلع المنظمون لهذا المؤتمر إلى نتائج فارقة في إعادة الإعمار، إذ يقول رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر إعادة إعمار مدينة بنغازي المهندس صلاح العمروني، «معركة إعادة إعمار بنغازي لا تقل أهمية عن معركة التحرير».

وكان المؤتمر والمعرض الدولي لإعادة إعمار مدينة بنغازي، افتتح أعماله السبت الماضي بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب والوزراء ورؤساء الهيئات والأجهزة التنفيذية والإدارية بالحكومة المؤقتة.

كما حضر المؤتمر، عميد بلدية بنغازي ورؤساء الجامعات والمراكز البحثية ورجال أعمال دوليون ومحليون ومؤسسات المجتمع المدني وخبراء وأكاديميون، بحسب بيان صادرعن الصفحة الرسمية لبلدية بنغازي.

للاطلاع على العدد 128 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

المزيد من بوابة الوسط