آمر منطقة طبرق العسكرية يتفقد جرحى غرفة عمليات عمر المختار

تفقد آمر منطقة طبرق العسكرية اللواء عمر المسماري  جرحى القوات المسلحة الذين يتلقون العلاج بمركز طبرق الطبي جراء الإشتباكات الدائرة بمحوري الفتايح والظهر الحمر بالقرب من مدينة درنة.

ورافق آمر المنطقة في زيارته مدير عام مركز طبرق الطبي الدكتور فرج الجالي وعميد بلدية طبرق الناجي مازق وآمر السرية الطبية عميد محمد المنفي وعدد من ضباط وضباط صف القوات المسلحة التابعين لمنطقة طبرق العسكرية.

وقال الدكتور فرج الجالي مدير عام مركز طبرق الطبي لـ«بوابة الوسط» الجمعة  «إن المركز يعاني من نقص في الإمكانات مع تزايد أعداد المترددين عليه سواء من المرضى أو نتيجة الحوادث أو الجرحى وهذا الأمر دعا إدارة مركز طبرق للعمل بالقوة القصوى وإستدعاء كل الأطقم الطبية للعمل وتغطية العجز في كافة الأقسام».

وأضاف: «أُعلنت حالة الطوارئ في وقت سابق بمركز طبرق الطبي مع إنطلاقة العمليات بغرفة عمليات عمر المختار بدرنة ونتمنى مزيد من الدعم سواء من القيادة العامة أو قيادة منطقة طبرق العسكرية».

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، الإثنين الماضي، «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيرًا إلى أنه أصدر تعليمات بـ«تجنب المدنيين في معركة درنة».

كما يعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة من إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.

المزيد من بوابة الوسط