مواطن ليبي يرفض الرد على طلب المحكمة الجنائية الدولية

مبنى المحكمة الجنائية الدولية. (الإنترنت)

رفض مواطن ليبي من مدينة بنغازي يدعى محمد الجالي الإدلاء بشهادته أمام المحكمة الجنائية الدولية في قضية الضابط بالقوات الخاصة محمود الورفلي الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف من قبل المدعية العامة بالمحكمة فاتوا بنسودا قبل أشهر.

وقال المواطن محمد الجالي في مقطع فيديو نشره على «فيسبوك» اليوم الخميس إنه تلقى رسالة من محكمة الجنايات الدولية عبر بريده الإلكتروني الشهر الماضي طلبت منه فيها الإدلاء بشهادته في قضية الرائد محمود الورفلي لكنه لم يرد عليهم.

وأوضح الجالي أنه تواصل مع النيابة العسكرية «لإعطائهم العلم بهذا الامر» وأنها أوضحت له من خلال مسؤول إدارة التوجيه المعنوي ببنغازي العميد إدريس الشريف أن قضية الورفلي «من ضمن اختصاصات النيابة العسكرية».

وأضاف الجالي أن النيابة العسكرية أبلغته أنها «ستبعث للجنايات الدولية رسالة رسمية توضح فيها أن هذا الإجراء خاطئ باعتبار أن القيادة العامة والمدعي العام العسكري فتحوا تحقيقا مع الرائد محمود الورفلي في ليبيا وليس من حق الجهات الدولية أن تراسل أي مواطن ليبي بخصوص هذه القضية».

وأكد الجالي ان محكمة الجنايات الدولية أرسلت له عدة مرات عبر بريده الإلكتروني يومي 12 أبريل الماضي و9 مايو الجاري رسالة كرروا فيها طلبهم منه المثول أمام المحكمة للإدلاء بشهادته، مشيرا إلى أن مسؤولي المحكمة طلبوا منه في المرة الأخيرة رقما هاتفيا خاصا للتواصل معه لكنه قرر ألا يتواصل معهم بأي شكل من الأشكال سواء في قضية محمود الورفلي أو أي قضية أخرى.

المواطن محمد الجالي. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط