بدء الجلسات التشاورية للملتقى الوطني الليبي في تمنهنت وغدامس

نظم الملتقى الوطني الليبي، اليوم الخميس، جلسات تشاورية في تمنهنت ببلدية وادى البوانيس وغدامس، برعاية مركز الحوار الإنساني المكلف من المبعوث الأممي.

ونشر حساب الملتقى الوطني، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صورًا للجلسات التي حضرها عدد من النشطاء والشخصيات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني النسائية والجهات الحكومية بالمدينة.

وكان الملتقى الوطني عقد جلسات تشاورية أمس في طرابلس، برعاية مركز الحوار الإنساني المكلف من المبعوث الأممي.
والملتقى الوطني الليبي، يعد إحدى مراحل خطة المبعوث غسان سلامة لحل الأزمة الليبية.

وكان المبعوث الأممي قال خلال كلمة له بإحدى جلسات الملتقى التشاورية في طرابلس إن الملتقى الوطني الليبي هو «الطريقة المثلى لكي يرافقنا الشعب الليبي نفسه في إعادة بناء الدولة الليبية»، مؤكدًا أنه «لا يمكن أن نتصور إعادة بناء دولة كبيرة مثل ليبيا، ونحن ندير ظهرنا لأهالي ليبيا».

وأضاف المبعوث الأممي أن العنصر الأخير في خطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا هو الملتقى الوطني الذي يهدف إلى «الاستماع إلى الشعب الليبي واحترام إرادته وليس الابتعاد عنه أو الزعم بالتحدث باسمه دون الاستماع المسبق له».».

المزيد من بوابة الوسط