هولندا تدعو إلى التسريع في عقد مؤتمر وطني بليبيا وإجراء الانتخابات التشريعية

وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك

دعا وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، أطراف النزاع في ليبيا إلى دعم خريطة طريق المبعوث الأممي غسان سلامة، والتسريع في عقد مؤتمر وطني وانتخابات تشريعية.

وعبر الوزير الهولندي في ختام أشغال الدورة الثالثة للجنة المختلطة بين الجزائر وهولندا التي عقدت أمس وأول أمس، بالجزائر العاصمة، عن «ارتياحه بشأن توافق وجهات  النظر ومطابقة الرؤى والأهداف حول عدد من ملفات الساحة السياسية الإقليمية والدولية».

وأكد رئيس الدبلوماسية الهولندية على دعم بلاده لعمل المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، داعيًا إلى دعم خريطة الطريق التي تنص على تعديل الاتفاق السياسي الليبي، وعقد مؤتمر وطني يتمحور حول المصالحة الوطنية وكذا انتخابات تشريعية.

من جهته، حذر وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل من أن «استمرار الوضع الليبي المتدهور، يشكل مخاطر أمنية على منطقة الساحل الإفريقي».

وقال إن «الجزائر وهولندا اللتين تقدران التهديد الذي يفرضه استمرار عدم  الاستقرار في ليبيا على منطقتنا، تدعوان إلى حل سياسي ليبي شامل».

وجدد المسؤول الجزائري دعم بلاده لـ«الجهود الحميدة للمبعوث الخاص لمنظمة الأمم المتحدة غسان سلامة، من أجل إعادة بناء الدولة الليبية في إطار مخطط تسوية من شأنه الحفاظ على سيادة ووحدة والسلامة الترابية لهذا البلد الجار، بعيدا عن أي تداخل أجنبي».

واتفقت الجزائر وهولندا على تنسيق مواقفهما بخصوص الملفات الإقليمية في المحافل الدولية، فيما يعدان لمذكرة للممارسات الجيدة في مجال مكافحة التطرف العنيف والإرهاب، لعرضها خلال الاجتماع الوزاري القادم للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب المرتقب تنظيمه في سبتمبر القادم 2018.