الكويت ترحب بجهود المحكمة الجنائية الدولية لضمان العدالة في ليبيا

رحبت الكویت بجھود المحكمة الجنائیة الدولیة لضمان تحقیق العدالة وعدم الإفلات من العقاب وفقًا للقانون الدولي، وفي ظل الأوضاع الصعبة التي تواجھها لیبیا.

وقال القائم بالأعمال بالإنابة المستشار طلال الفصام، في كلمة الكویت خلال جلسة مجلس الأمن بشأن المحكمة الجنائیة الدولیة والحالة في لیبیا، أمس الأربعاء، إن ھذه الجھود تأتي في ظل انتشار السلاح والمجموعات «الإرھابیة والميلیشیات» التي طال أذاھا الشعب اللیبي، معربًا عن القلق من تنامي حدة النزاعات المسلحة في الآونة الأخیرة في كل من طرابلس وبنغازي وسبھا ودرنة.

وأعرب الفصام عن قلقه لما ورد في تقریر المدعیة العامة للمحكمة الجنائیة الدولیة حول حصولھا على معلومات عن وجود جرائم متصلة بخطف وإعدام أفراد عسكریین ومن المجتمع المدني ومن الأحزاب السیاسیة المتنافسة، مشيرًا إلى أن «ھذه الجرائم طالت عمید بلدیة مصراتة محمد إشتیوي، إلى جانب الجرائم التي یتعرض لھا المھاجرون، وتعد جمیعھا انتھاكات صارخة للقانون الدولي الإنساني»، بحسب وكالة الأنباء الكويتية «كونا».

«المسؤولیة الأكبر تقع على عاتق السلطات اللیبیة لتحقیق العدالة على كافة الأراضي اللیبیة عبر ممارسة سیادتھا وولایتھا القضائیة»

وقال الفصام إن «المسؤولیة الأكبر تقع على عاتق السلطات اللیبیة لتحقیق العدالة على كافة الأراضي اللیبیة عبر ممارسة سیادتھا وولایتھا القضائیة، إذ یتعین على المحكمة مراعاة الاختصاص القضائي الجنائي الوطني في لیبیا حیال القضایا التي تنظر بھا المحاكم اللیبیة من باب تحقیق التكامل بین القضاء الوطني والمحكمة الجنائیة الدولیة».

وأوضح أن الكویت تؤكد أھمیة مواصلة دعم المجتمع الدولي للحكومة اللیبیة لتمكینھا من بلورة استراتیجیة شاملة للتصدي للجرائم البشعة التي تُرتكب في لیبیا وتقدیم المساعدة اللازمة إلى السلطات اللیبیة، ما یمكنھا من إنفاذ العدالة وإرساء سیادة القانون وتنفیذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأضاف: «في الوقت الذي تدرك دولة الكویت حجم التحدیات الأمنیة في لیبیا، التي تؤثر بدورھا على دور خبراء المحكمة في إجراء التحقیقات اللازمة، نرحب بالزیارة المیدانیة لفریق من مكتب الادعاء العام إلى لیبیا في شھر مارس الماضي بعد انقطاع دام أكثر من خمس سنوات».

وثمن الفصام الدعم المقدم من كل من السلطات اللیبیة المعنیة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في لیبیا والتعاون الذي سیزید فاعلیة التحریات التي یجریھا مكتب الادعاء العام بغیة تطبیق الولایة المنوطة به.

المزيد من بوابة الوسط