«الجنائية الدولية»: نجدد الدعوة للمشير حفتر لتسهيل تقديم الورفلي على الفور إلى المحكمة

جددت المحكمة الجنائية الدولية، دعوتها للقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر لـ«العمل مع حكومة الوفاق الوطني  لتسهيل تقديم الضابط محمود الورفلي على الفور إلى المحكمة الجنائية الدولية».

وقالت المدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، في تقريرها الخامس عشر أمام مجلس الأمن إن الضابط محمود الورفلي سلم  نفسه في فبراير الماضي إلى «الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني الليبي، لإتمام التحقيقات المتعلقة بالمحكمة الجنائية الدولية». 

ولفتت فاتو بنسودة إلى أن الضابط محمود الورفلي «أُفرج عنه بعد إجراء تحقيق معه لمدة يوم واحد إثر احتجاجات عنيفة».

وأضافت: «هناك أدلة موثوقة على أن الورفلي ارتكب جرائم قتل إضافية في بنغازي ورغم ذلك ما زال الورفلي طليقًا».

اقرأ أيضًا: «الجنائية الدولية» تطالب جميع الدول بالتعاون معها للقبض على التهامي خالد

كما دعت المدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة «الجيش الوطني الليبي إلى تسهيل نقل الورفلي إلى عُهدة السلطات الليبية».

واستبعد الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني، العميد احمد المسماري، في شهر فبراير الماضي تسليم الضابط بالقوات الخاصة احمد الورفلي، المتهم بارتكاب عمليات قتل أشخاص عزل، إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وطمأن الناطق باسم الجيش المجتمع الدولي بشأن نزاهة إجراءات محاكمة الورفلي الذي سلم نفسه للشرطة العسكرية، قائلاً: «لن نرضى بأعمال خارج القانون».

اقرأ أيضًا: «الجنائية الدولية»: سيف القذافي لايزال مطلوبًا ويجب تسليمه للمحكمة

يذكر أن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أكدت في شهر أغسطس من العام الماضي متابعتها بـ«اهتمام بالغ» ما صدر عن المحكمة الجنائية الدولية بشأن «اتهام الرائد محمود الورفلي بارتكاب جرائم حرب»، مشيرة إلى «أن الرائد محمود الورفلي جرى توقيفه عن العمل وإيداعه بالتوقيف على ذمة القضية».