مركز سبها الطبي يعلن وفاة مصابيْن جراء الاشتباكات المسلحة بالمدينة

مركز سبها الطبي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن مركز سبها الطبي، وفاة مصابيْن اثنيْن متأثريْن بجراحهما بعد إصابتهما بأعيرة نارية جراء تجدد الاشتباكات المسلحة والانفلات الأمني الذي تشهده المدينة منذ مطلع فبراير الماضي بعدما أُدخلا غرفة العناية الفائقة بالمركز ظهر اليوم الأربعاء.

وأوضحت إدارة إعلام المركز عبر صفحتها على «فيسبوك» أن الحالة الأولى لفتاة تدعى نادية علي (18 عامًا) من سكان منطقة الثانوية وتوفيت متأثرة بإصابتها بعيار ناري في القلب بعد دخولها قسم العناية الفائقة بالمركز لتلقي العلاج، والحالة الثاني لشاب يدعى مرعي مسعود (33 عامًا) توفي متأثرًا بإصابته بعيار ناري في الرأس.

وقالت إدارة الإعلام بمركز سبها الطبي إن الحالتين ضحايا الانفلات الأمني بالمدينة، مؤكدة أن قسم الحوادث بالمركز لايزال يستقبل ضحايا هذا الانفلات بشكل شبه يومي جراء إطلاق النار وتبادل القصف العشوائي بين أطراف النزاع.

وأشارت إلى أن قسم الحوادث بالمركز استقبل، أمس الثلاثاء، جثة مجهولة الهوية سلمها أفراد الشرطة، مشيرة إلى أن الجثة لرجل سوداني يبلغ من العمر 60 عامًا، وعلى جسده آثار التعذيب، بحسب ما نشرته إدارة الإعلام بالمركز عبر صفحتها على «فيسبوك».