مشاورات جزائرية هولندية حول الدفع بتسوية سياسية في ليبيا

بدأ وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك، زيارة عمل إلى الجزائر، للتشاور مع المسؤولين حول تطورات الوضع في ليبيا، وسبل الدفع بتسوية سياسية عاجلة.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان صادر عنها اليوم، إن وزير الخارجية الهولندي يزور البلاد يومي 8 و9 مايو الجاري، حيث يرأس مناصفة مع نظيره الجزائري عبد القادر مساهل أشغال الدورة الثالثة للجنة المختلطة.

وأضاف المصدر أن هذه الدورة تسمح بترقية الحوار السياسي الثنائي والتشاور حول القضايا السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في منطقة الساحل والملف الليبي والشراكة الأورومتوسطية، ومسألة الإرهاب وإشكالية الهجرة.

وهولندا من البلدان الغربية المتحمسة والمستعجلة لإجراء انتخابات في ليبيا هذا العام، شأنها شأن حكومات أوروبية تضغط على الأطراف الليبية، رغم وجود مؤشرات متضاربة، تشير إلى عدم التوافق على إجراء الاستحقاق وفق الخطة الزمنية المعلنة من قِبل المبعوث الأممي.

وهولندا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وسويسرا من الدول المنخرطة إلى جانب الاتحاد الأوروبي في تقديم مساهمات لتعزيز القدرات الليبية لتنظيم الانتخابات وزيادة المشاركة في العملية الانتخابية.
 

كلمات مفتاحية