«الوطنية للنفط» تبحث مع مستثمرين ومتعاقدين دوليين بأسكتلندا إعادة تأهيل الحقول والموانئ

بحثت المؤسسة الوطنية للنفط مع شركات بريطانية إعادة تأهيل الحقول والموانئ، وإنعاش عمليّات إنتاج النفط والغاز والاستكشاف.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، خلال كلمته في المنتدى رفيع المستوى الذي عقد مع شركات بريطانية بمدينة أبردين بأسكتلندا إنّ «الهدف من تواجد الوفد الليبي -بمن في ذلك كبار موظفي المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها اليوم في أبردين- هو مناقشة وعرض الفرص الكبيرة المتاحة لإعادة البناء والاستثمار في قطاع النفط والغاز في ليبيا».

وأكد صنع الله أن «هذا المنتدى يعتبر في غاية الأهميّة، إذ إنّه يعكس حرصنا على العمل مع خبراء استشاريين ومتعاقدين وبائعين ومقدّمي خدمات ذوي كفاءات ومؤهلات عالية في قطاع النفط والغاز».

وترعى هيئة المشاريع التجارية الأسكتلندية ومجلس صناعات الطاقة وغرفة التجارة بأبردين وغرامبيان هذا المنتدى، الذي من خلاله سيتعرف الوفود إلى مدى أهمية مشاركتهم واستثمارهم في زيادة التعاون والأمن في ليبيا وفي قطاع النفط والغاز.

كما ستضع المؤسسة خطة أعمالها للسنوات المقبلة، وكيف يمكن للشركاء الدوليين المساعدة في دعم طموحها لزيادة الإنتاج إلى أكثر من مليوني برميل في اليوم بحلول العام 2022.

حضر المنتدى إلى جانب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، أبوالقاسم شنقير وجاد الله العوكلي عضوا مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط، بالإضافة إلى رؤساء شركات الخليج العربي للنفط وشركة الواحة للنفط وشركة مليتة للنفط والغاز وشركة الهروج للعمليّات النفطيّة وشركة زلاف وشركة نفوسة للعمليات النفطية وشركة تقنية ليبيا للأعمال الهندسية وشركة أكاكوس للعمليات النفطية ومعهد النفط للتأهيل والتدريب، وعدد من المديرين العامين في المؤسسة.

وسيستمر المنتدى على مدى يومين بمدينة أبردين في أسكتلندا.