اتفاق على تشكيل لجان مشتركة للتباحث حول آلية التعاون الأمني بين ليبيا والهند

لقاء عاشور مع الوزير الهندي بمقر الوزارة في طرابلس. (صفحة وزارة الداخلية الليبية)

اتفق المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني العميد عبدالسلام عاشور، ووزير الدولة للشؤون الداخلية الهندي كيران ريجيو، على ضرورة تشكيل لجان مشتركة للتباحث حول آلية التعاون بين ليبيا والهند في كافة المجالات الأمنية، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك».

جاء ذلك خلال استقبال العميد عبدالسلام عاشور، بمقر وزارة الداخلية في العاصمة طرابلس، وزير الدولة للشؤون الداخلية الهندي كيران ريجيو والوفد المرافق له، الذي بدأ زيارة رسمية إلى ليبيا اليوم الثلاثاء، وتستمر ليومين.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن عاشور عبَّـر خلال اللقاء عن رغبة ليبيا في عودة كافة الشركات الهندية العاملة في ليبيا واستئناف التمثيل الدبلوماسي الهندي في طرابلس، مؤكدًا أن العلاقات الليبية - الهندية «متميزة، وأساسها الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة للبلدين الصديقين، خاصة في المجالات الأمنية».

وطمأن العميد عبدالسلام عاشور الوزير الهندي والوفد المرافق له بأن الوضع الأمني داخل العاصمة طرابلس وضواحيها «يعتبر متيحًا لعودة الشركات الهندية والسفارة إلى العمل من داخل العاصمة طرابلس».

وأوضحت وزارة الداخلية أن عاشور «استعرض خلال اللقاء الوضع الأمني عامة، وما يعانيه الجنوب الليبي من تجاوزات سببها الحدود المشتركة مع دول الجنوب من خلال تدفق المهاجرين الأفارقة عبر الأراضي الليبية إلى أوروبا».

وأضافت أن الوزير الهندي وجه الدعوة للمفوض بوزارة الداخلية لزيارة الهند في أقرب فرصة؛ لتوطيد وتعزيز العلاقات بين البلدين، مشيدًا بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة منذ وصوله إلى الأراضي الليبية.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن لقاء العميد عبدالسلام عاشور ووزير الدولة للشؤون الداخلية الهندي كيران ريجيو، حضره القائم بأعمال سفارة الهند لدى ليبيا والمستشار الخاص للوزير الهندي.