السراج وسلامة وويليامز يتفقون على ضرورة إجراء انتخابات على قاعدة دستورية سليمة قبل نهاية العام

اتفق كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ومبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة، والقائم بالأعمال في السفارة الأميركية لدى ليبيا ستيفاني ويليامز، على ضرورة «الالتزام بإجراء انتخابات على قاعدة دستورية سليمة، قبل نهاية العام الحالي، تنهي المراحل الانتقالية وصولاً إلى مرحلة سياسية مستقرة».

جاء ذلك خلال لقائهم، اليوم الثلاثاء، في العاصمة التونسية؛ لمناقشة مستجدات الوضع السياسي في ليبيا، وجهود المبعوث الأممي واتصالاته لتنفيذ مراحل خارطة الطريق التي طرحها غسان سلامة لحل الأزمة الليبية وفقًا للاتفاق السياسي، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على «فيسبوك».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا ستيفاني ت. ويليامز جددت خلال اللقاء دعم الولايات المتحدة لحكومة الوفاق الوطني وجهود السراج لتحقيق الأمن والاستقرارفي ليبيا.

من جانبه أعرب السراج عن تقديره للولايات المتحدة الأميركية لما أبدته من التزام بدعم حكومة الوفاق ومسار التوافق، وما قدمته وتقدمه من مساعدة فعالة لدحر تنظيمات الإرهاب والتطرف، معربًا عن تطلعه لتوسيع نطاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين ليشمل مجالات الاقتصاد والتنمية.