بالأسماء.. وقف تزويد 93 محطة وقود وإحالتهم إلى النائب العام

أعلنت لجنة الوقود والغاز، اليوم الثلاثاء، وقف تزويد 93 محطة وقود، تقع في نطاق المنطقتين الغربية والجنوبية وإحالتهم إلى مكتب النائب العام للتحقيق في اتهامات ببيع الوقود بالسوق السوداء.

وأشارت صفحة لجنة الوقود على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى أن «فرق التفتيش في المنطقة الغربية والجنوبية تواصل متابعة المحطات المغلقة، والتي استلمت شحناتها من الوقود وتم بيعها للسوق السوداء»، لافتًا إلى أنّها «ستصدر كشوفات للمحطات التي تقوم بالمتاجرة بقوت الشعب الليبي».

وكان رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، قال في وقت سابق، إن التهريب المنظم للوقود يكلف الاقتصاد الليبي أكثر من 750 مليون دولار سنويًّا، بالإضافة إلى الضرر المجتمعي، الذي لم يقتصر على الخسائر على المستوى المادي فقط، بل تسبب في فقدان احترام سيادة القانون وهو ما يشكل خطورة كبيرة.

وشهدت الفترة الماضية معاناة بعض المدن الليبية، نتيجة نقص الوقود لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى انتشار عمليات التهريب، ما يفتح المجال للسوق السوداء، فضلاً عن عدم قدرة الشاحنات على الوصول لبعض المناطق بسبب غياب عمليات التأمين على الطرق الرئيسية.

كشف بأسماء المحطات التي تم إيقاف تزويدها بالوقود (لجنة أزمة الوقود والغاز)
كشف بأسماء المحطات التي تم إيقاف تزويدها بالوقود (لجنة أزمة الوقود والغاز)
كشف بأسماء المحطات التي تم إيقاف تزويدها بالوقود (لجنة أزمة الوقود والغاز)
كشف بأسماء المحطات التي تم إيقاف تزويدها بالوقود (لجنة أزمة الوقود والغاز)
كشف بأسماء المحطات التي تم إيقاف تزويدها بالوقود (لجنة أزمة الوقود والغاز)