إردوغان يتهم فرنسا بارتكاب «مجازر هائلة» في ليبيا

اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشكل مباشر فرنسا بـ«ارتكاب مجازر هائلة في ليبيا»، قائلا إن العالم لم يحرك ساكنًا.

وأضاف إردوغان في خطاب ألقاه بمدينة اسطنبول مساء الإثنين، في معرض انتقاده آلية عمل الأمم المتحدة، أن «الهيئة فشلت في إيجاد الحلول للمشاكل القائمة في العالم».

ودلل الرئيس التركي على «إخفاق» الأمم المتحدة، بـ«إقدام الفرنسيين على قتل خمسة ملايين مسلم في الجزائر، كما أن هؤلاء الفرنسيين ارتكبوا مجازر هائلة في ليبيا أيضًا، ولم ينبس العالم بكلمة إزاء كل ذلك، وهذه اللعبة ستكرر غدًا أيضًا»، بحسب تلفزيون «تي آر تي» التركي الحكومي.

وأضاف: «سندافع عن كل ما هو صحيح حتى آخر نفس من حياتنا، ولا يمكن إدامة نظام يترك أمن جميع دول العالم رهنًا للمصالح، بل وحتى أهواء خمس دول فقط. فلا بد من تحقيق إصلاحات في بنية الأمم المتحدة»، في إشارة إلى احتكار خمس دول كبرى حق «الفيتو» بالمنظمة الأممية.

كما اتهم رجب طيب إردوغان الاتحاد الأوروبي بخرق التزاماته بشأن اتفاقية اللاجئين، مشيرًا إلى أن بروكسل سلمت فقط مليار يورو إلى أنقرة، بدلاً عن ستة مليارات موعودة، مشيرًا إلى تواجد 4.5 ملايين لاجئ من سورية والعراق على الأراضي التركية.

وكان رؤساء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وتركيا توصلوا في منتصف مارس العام 2016 إلى خطة مشتركة حول مكافحة أزمة اللاجئين، تقضي بتقديم المساعدة المالية لأنقرة لقبولها لاجئين، وإعادة لاجئين غير شرعيين عبروا الحدود الأوروبية مقابل قبول أوروبا لاجئين سوريين شرعيين.

والخطة المشتركة كانت سببًا مباشرًا في انتعاش طريق الهجرة انطلاقًا من السواحل الليبية إلى أوروبا بين عامي 2016 و2017.

المزيد من بوابة الوسط