الملتقى الوطني الليبي يعقد جلسات تشاورية اليوم في سبها

أعلن الملتقى الوطني الليبي بدء عقد جلسات تشاورية في سبها، اليوم، برعاية مركز الحوار الإنساني المكلف من المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة.

حضر الجلسات التشاورية عدد من النشطاء والشخصيات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني النسائية والجهات الحكومية بالمدينة.

وقال مصطفى سليمان مستشار مركز الحوار الإنساني في تصريحات إلى «بوابة الوسط»: «ناقش المشاركون في الملتقى أربعة محاور رئيسة هى الأولويات الوطنية والأمن والدفاع وتوزيع السلطات، إلى جانب العملية الدستورية والمسار الانتخابي، والمجلس الرئاسي»، مؤكدًا أن ملتقى الحوار الوطني ليس بديلاً للاتفاق السياسي.

والملتقى الوطني الليبي، يعد إحدى مراحل خطة المبعوث غسان سلامة لحل الأزمة الليبية.

وكان المبعوث الأممي قال خلال كلمة له بإحدى جلسات الملتقى التشاورية في طرابلس إن الملتقى الوطني الليبي هو «الطريقة المثلى لكي يرافقنا الشعب الليبي نفسه في إعادة بناء الدولة الليبية»، مؤكدًا أنه «لا يمكن أن نتصور إعادة بناء دولة كبيرة مثل ليبيا، ونحن ندير ظهرنا لأهالي ليبيا».

وأضاف المبعوث الأممي أن العنصر الأخير في خطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا هو الملتقى الوطني الذي يهدف إلى «الاستماع إلى الشعب الليبي واحترام إرادته وليس الابتعاد عنه أو الزعم بالتحدث باسمه دون الاستماع المسبق له».