بالأسماء الجيش ينعي 5 من جنوده جنوب شرق درنة

نعى المكتب الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار التابعة للقيادة العامة للجيش 5 من جنود الجيش فقدوا حياتهم أثناء المواجهات مع قوات «مجلس شورى مجاهدي درنة» بمحوري الحيلة والفتايح جنوب شرق درنة.

وقال المكتب الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار إن الجنود الخمسة من أبناء «درنة وطبرق والتميمي ومرتوبة والأبيار».

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، أمس الإثنين، «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيرًا إلى أنّه أصدر تعليمات بـ«تجنب المدنيين في المعركة درنة».

وأغلقت قوات الجيش الطريق الرابط بين بلدة مرتوبة والفتايح 15 شرق درنة لـ«دواعٍ أمنية»، بعد سيطرة الجيش على أجزاء من مرتفعات الفتايح الزراعية.

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

كما يعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة من إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.

وجاءت الأسماء وفقًا للمكتب الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار على النحو الآتي:

1- الجندي محمد صالح الوجواج التابع لكتيبه 505 ومن سكان منطقة الساحل الشرقي في مدينة درنة «استشهد نتيجة إنفجار لغم أرضي في محورالحيله».

2- الجندي محمد فوزي الساقزلي من سكان مدينة طبرق «استشهد في محورالفتائح».

3- الجندي أحمد حسن أحمد الرفادي التابع لسرية الحمايه - طبرق ومن منطقة التميمي شرق مدينة درنة «استشهد في محورالفتايح».

4- الجندي محمد عطية حسين بوجازية التابع لكتيبة 102 ومن سكان منطقة مرتوبة شرق مدينة درنة «استشهد في محورالفتايح».

5- الجندي محمد فرج الغماري التابع للكتيبة 212 من سكان مدينة الآبيار «استشهد في محور الفتايح».

المزيد من بوابة الوسط