حفتر: المساعي السلمية في درنة بلغت طريقًا مسدودًا

المشير حفتر خلال كلمة ألقاها في احتفال بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق «عملية الكرامة»

أعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، اليوم الإثنين، «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيرًا إلى أنّه أصدر تعليمات بـ«تجنب المدنيين في المعركة درنة».

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في احتفال بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق «عملية الكرامة» في بنينا شرق بنغازي، وفق ما نقلت «قناة ليبيا» الفضائية.

وقال حفتر إن « إن المساعي السلمية في درنة وصلت طريقًا مسدودًا»، وأن «الجيش هدفه حماية المسار الديمقراطي لبناء الدولة المدنية» 

وتابع أنّ الجيش «لا ينتمي إلى فرد أو عائلة أو قبيلة، بل هو جيش كل اليبيين»، لافتًا إلى أن الجيش استعاد عافيته، بعدما «تآمرت عليه بعض الدول والجماعات».

وشهد حفتر اليوم مراسم تخريج الدفعة الـ51 بالكلية العسكرية بمناسبة احتفالات الذكرى الرابعة لـ«عملية الكرامة»، الذي حضرها عدد من المسؤولين والقادة الأمنيين.