وكيل «داخلية الوفاق» يتفقد مركز إيواء المهاجرين في زوارة ومنفذ رأس جدير

تفقد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة محمد المرحاني، ووفد أمني رافقه، مركز إيواء المهاجرين غير الشرعيين في مدينة زوارة، ومنفذ رأس جدير الحدودي، وذلك للوقوف على الأوضاع بهما.

التقى المرحاني، في الزيارة التي أُجريت أمس، مدير المركز والعاملين، الذين اشتكوا ضعف الإمكانات، كما تحدث مع عدد من المهاجرين غير الشرعيين.

وقال مدير المركز، المقدم أنور أبوديب، لـ «بوابة الوسط»، إن عدد المهاجرين في تزايد، والمركز لا يستوعب كل هذه الأعداد، مشيرًا إلى أن الرعاية الصحية ضعيفة باعتبارها تعتمد على مستشفى زوارة الوحيد، الذي يعاني أيضًا نقصًا في الإمكانات.

وأكد أبوديب ضرورة اتخاذ خطوات جدية بشأن المركز من قبل المسؤولين قبل فوات الأوان، وتفاقم الأزمة أو انتشار الأمراض التي أصبحت تهدد المقيمين بالمركز والعاملين فيه.

ووجه عميد بلدية زوارة حافظ بن ساسي كلمة، أثناء اللقاء، أكد فيها محاربة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، التي تحتاج إلى وقفة جادة من الجميع خصوصًا مع نقص الإمكانات وزيادة عدد المهاجرين في فصل الصيف.

ووعد المرحاني باتخاذ ما يلزم من خطوات جادة ومضاعفة من الوزارة لمعالجة هذه الإشكاليات، وأنه سيكون على تواصل مستمر ومتابعة التطورات بالمركز خطوة بخطوة، وأنه يعمل على إرسال سيارات إسعاف ونقل، وبعض الإمكانات التي يحتاجها المركز والمديرية لتسهيل عملهم.

تخللت جولة الوكيل زيارة إلى منفذ رأس جدير الحدودي، حيث التقى مدير المنفذ وعددًا من العاملين، وأثناء هذه الزيارة واللقاءات قدم الوكيل وعودًا بتقديم وزارة الداخلية ما يمكن للمنفذ.