تجمع فزان ينظم ندوة في سبها بحضور نشطاء من المجتمع المدني

جانب من ندوة التجمع الوطني بفزان - تصوير رمضان كرنفودة

نظم التجمع الوطني في فزان ندوة، في حضور عدد من أعضاء ونشطاء مؤسسات المجتمع المدني بسبها، ناقشت الأنشطة والأعمال التي قدمها خلال العامين 2017 - 2018.

تحدث عضو التجمع أبوبكر الغصني، في كلمة له خلال اللقاء أمس السبت، عن الأنشطة والندوات في مدينة سبها وخارجها، والعراقيل والمشاكل التي تعرض لها عمل التجمع في إقامة بعض الأنشطة في المناطق، وشرح الدورات مثل مراقبة الانتخابات وإعداد القادة وجلسة حوارية بعد استقالة عدد من أعضاء المجلس البلدي سبها.

وقال المدير التنفيدي للتجمع الوطني ناصر الشريف، لـ «بوابة الوسط»، إن الهدف من الجلسة هو البحث عن شركاء من مؤسسات المجتمع المدني بسبها، بعد عرض برامج وخطط عمل للنصف الثاني من العام 2018.

وقالت الدكتورة امتنان جمال المدني: «إن العمل المدني في سبها لم يتطور بعد، وهناك عوائق وتحديات تواجهه، أبرزها الوضع الأمني، حيث لا توجد بيئة صحية وآمنة، ولكن مع المبادرات سيكون للعمل المدني آثار على المجتمع».

بينما قال الناشط المدني سامي حيص، لـ «بوابة الوسط»، إنه خلال 7 سنوات لم يتغير شيء في المجتمع المدني، خصوصًا مدينة سبها لأنه لا توجد مهنية لمؤسسات المجتمع المدني، بسبب عدم درايتها باختصاصاتها، كما أن الترشيحات للدورات لا تجرى على أساس صحيح، حيث وصل حال بعض المؤسسات إلى الاختيار على أساس جهوي وقبلي.

جانب من ندوة التجمع الوطني بفزان - تصوير رمضان كرنفودة
جانب من ندوة التجمع الوطني بفزان - تصوير رمضان كرنفودة