«خارجية الوفاق»: الكويت تدعم الطلبات الليبية في مجلس الأمن

نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن مسؤول كويتي «موقف دولة الكويت الداعم اللطلبات الليبية لدى مجلس الأمن الدولي»، وذلك خلال لقاء مع وزير الخارجية المفوض محمد الطاهر سيالة في مدينة دكا.

وأوضح المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية، في بيان، أن سيالة بحث مع نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله «دور الكويت كعضو في مجلس الأمن للمساهمة في تعديل قرار المجلس بشأن تجميد الأرصدة الليبية لمصلحة الشعب الليبي».

ونبه وزير الخارجية المفوض أن «التجميد لا يعني حجب حق الإدارة لأرصدة هي ملك الدولة الليبية، وضرورة تعديل هذا القرار».

وانعقد اللقاء على هامش أعمال الدورة الـ45 لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي المنعقدة التي تختتم أعمالها اليوم تحت شعار «القيم الإسلامية من أجل السلام المستدام والتضامن والتنمية».

وناقش الوزير سيالة مع نائب وزير الخارجية الكويتي «أهمية الموافقة على طلب ليبيا استثناء بعض الأسلحة والمعدات العسكرية التي يحتاجها الحرس الرئاسي وأجهزة خفر السواحل ومكافحة الإرهاب».

وأكد سيالة أن «حظر تصدير السلاح إلى ليبيا بحجة التخوف من إذكاء الفتنة ومن استعمال السلاح في إشعال الحرب الأهلية، أثر كثيرًا على قدرات الأجهزة الأمنية في ليبيا على مكافحة الإرهاب بأشكاله المتنوعة».

و«أعطى خالد الجار الله تطمينات بخصوص موقف دولة الكويت بدعم الطلبات الليبية لدى مجلس الأمن الدولي»، حسب المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق.

وأشاد الجانبان بالعلاقات الثنائية المتميزة والمتجذرة بين ليبيا والكويت، وأن المواقف تسجل ذلك عبر العقود الماضية التي كانت طابعها المحبة والأخوة بين الشعبين الليبي والكويتي.

المزيد من بوابة الوسط