إجهاض محاولة افتعال أزمة وقود في طرابلس

صورة تعبيرية

قالت لجنة أزمة الوقود والغاز، إن الجهات المعنية أجهضت خلال الساعات الماضية محاولة افتعال أزمة وقود في العاصمة طرابلس، من خلال نشر أخبار مضللة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أثار تخوفات لدى المواطنين الذين اصطفوا أمام المحطات.

وأشارت اللجنة في منشور عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى أن محطات الوقود في العاصمة شهدت ازدحامًا خلال الساعات الماضية، نتيجة هلع المواطنين بعد تداول أخبار ببعض صفحات التواصل الاجتماعي بأن هناك نقصًا في الوقود بمستودعات الشركة.

اقرأ أيضًا: الناقلة «ريزبون» ترسو بميناء طرابلس وعلى متنها 34 مليون لتر بنزين

وأضافت أن إجراءات عاجلة اُتُّخذت للتصدي لافتعال أزمة وازدحام على محطات الوقود بزيادة كميات الوقود للمحطات وفتح 8 محطات تعمل حتى الصباح، والتنسيق مع الإدارة العامة للأمن المركزي ومديرية أمن طرابلس وكتيبة 301 مشاة بتأمين المحطات وردع المجموعات التي تفتعل المشاكل في محطات الوقود حتى يتم إقفالها.

«اقتصاد النهب» في ليبيا -- ما هو؟

وأوضحت اللجنة أن تلك الإجراءات أجهضت محاولة افتعال أزمة في الوقود وعودة المحطات بالعمل بشكل اعتيادي بعد رفع الطاقة التشغيلية للمحطات.

وقالت اللجنة أمس إن كميات إضافية من الوقود وصلت تباعًا للمحطات العاملة بمدينة طرابلس، والتي تصل ما يقارب 6 ملايين لتر.

انقر هنا لمتابعة أخبار ليبيا على بوابة الوسط

وشهدت الفترة الماضية معاناة بعض المدن الليبية، نتيجة نقص الوقود لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى انتشار عمليات التهريب، ما يفتح المجال للسوق السوداء، فضلاً عن عدم قدرة الشاحنات على الوصول لبعض المناطق بسبب غياب عمليات التأمين على الطرق الرئيسية.

المزيد من بوابة الوسط