بعد شقاق استمر أكثر من 30 سنة.. إنهاء خصومة داخلية بين أبناء قبيلة «السكبة» في بني وليد

أبناء قبيلة السكبة إحدى قبائل ورفلة خلال المصالحة. (الإنرتنت)

أُقيم اليوم السبت بمنطقة شميخ بمدينة بني وليد، حفل كبيرٌ لإعلان تحقيق الصلح والوفاق الداخلي بين أبناء قبيلة «السكبة» في خطوة إيجابية من أجل رأب الصدع العائلي ووأد الفتنة الداخلية ونبذ الفرقة داخل القبيلة بعد شقاق استمرَّ لأكثر من 30 سنة.

وشارك في تحقيق الصلح الذي يعد الثاني في المدينة عددٌ من أبناء قبيلة ورفلة في مدينة بني وليد، وعدد من الضيوف من المدن والقبائل الليبية الأخرى.

اقرأ أيضا: ترهونة تحتضن لقاء مصالحة بين قبيلتي القطانشة والسبائع

واحتضنت مدينة ترهونة، الجمعة، لقاء جمع قبيلتي «القطانشة» و«السبائع» القاطنتين في وادى زمزم وأبونجيم في بني وليد، حيث سعى أعيان ومشايخ ترهونة إلى تحقيق الصلح بين القبيلتين ضمن جهودهم للصلح والإصلاح بين القبائل الليبية.

واتجهت قبائل ورفلة في مدينة بني وليد مؤخرًا إلى حلحلة ملفاتها ونزاعاتها الداخلية العالقة منذ عدة سنوات سواء المشاكل الاجتماعية منها، أو تلك الناتجة عن الاختلافات السياسية.

انقر هنا لمتابعة أخبار ليبيا على بوابة الوسط

المزيد من بوابة الوسط