مطالب بالتحقيق في مقتل أستاذ جامعي وتعليق الامتحانات بكلية الدراسات الإسلامية في سبها

أعضاء هيئة التدريس بكلية الدراسات الإسلامية في سبها أثناء تلاوة البيان. (بوابة الوسط)

طالب مجلس وأعضاء هيئة التدريس وموظفو كلية الدراسات الإسلامية بالجامعة الأسمرية في سبها، الجهات الأمنية بالتحقيق في مقتل أحد أعضاء هيئة التدريس بالكلية، معلنين تعليق الامتحانات النهائية بالكلية إلى حين إشعار آخر.

جاء ذلك في بيان أصدره مجلس الكلية، السبت، للتنديد بمقتل عضو هيئة التدريس بكلية الدراسات الإسلامية بالجامعة الأسمرية في سبها محمد أحمد الصالحين، بعد أن تعرض لإطلاق رصاص «من قبل شخص».

وطالب مجلس الكلية وأعضاء هيئة التدريس الجهات الأمنية بإجراء تحقيق لكشف ملابسات الحادث وتقديم الجناة إلى العدالة، محملاً إياها والمجلس البلدي سبها مسؤولية حماية المقرات التعليمية، خصوصًا مقر الكلية الذي «تعرض لعمليات تخريب عشرات المرات استهدفت كل ممتلكات الكلية، بالإضافة إلى عمليات الحرابة والسرقة والسطو المسلح أمام مقر الكلية».

انقر هنا لمتابعة أخبار ليبيا على بوابة الوسط

وأوضح البيان أن عضو هيئة التدريس، محمد أحمد الصالحين، أُصيب برصاص غادر أثناء دخوله الحرم الجامعي لكلية الدراسات الإسلامية بالجامعة الأسمربة في سبها قبل يومين أثناء تأديته عمله، مشيرًا إلى أن مدينة سبها «تشهد أوضاعًا أمنية مأساوية صعبة وظهور تشكيلات من العصابات الإجرامية الآثمة التي تستهدف الأبرياء والآمنين».