زياد دغيم لـ«بوابة الوسط»: هذا ردي على اتهامات الحاسي

عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي، زياد دغيم. (أرشيفية : الإنترنت)

نفى عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي، زياد دغيم، أن تكون هناك ضغوط مورست على أي شخص بخصوص مرتبات والده الموظف بالقنصلية الليبية في مدينة الإسكندرية بمصر.

وقال في تصريح إلى «بوابة الوسط» الجمعة ردًا على اتهامات وجهها إليه القنصل الليبي السابق عادل الحاسي بشأن ضغوط مورست عليه خلال عمله من نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري ووزير المالية في حكومة الوفاق أسامة حماد لصرف مرتبات والده المتراكمة بقيمة 15 ألف دولار شهريًا: «علاقتي بكل من تلك الشخصيات ربما تتسم بالنفور من جانبهم، بسبب موقفي السياسي، أما ما يتعلق بالوالد، فقد عاد من التقاعد بموجب قرار من اللجنة الشعبية العامة يناير 2011، وهو قرار عام لكل من تنطبق عليه معياري الدرجة 14 وظيفيًا، كأستاذ أي (بروفسور) ولمدة 5 سنوات وتجدد تلقائيًا لمرة واحدة، وكان منهم الوالد، الذي تحصل أثناء فترة تهجيره إلى مصر على وظيفة».

الحاسي لـ«بوابة الوسط»: تصريحاتي أمس بلاغ على الهواء إلى النائب العام

وأضاف النائب عن بنغازي: «خلال فترة حكومة الوفاق أحيلت مستندات والدي إلى وزارة الخارجية في طرابلس، فجرى إيقافه عن العمل فورًا بحجة أنه متقاعد، فتقدم إلى القضاء وجهاز الرقابة الإدارية بطعن وحصل على إلزام حكومة الوفاق بإعادته إلى عمله وتسديد مرتباته الموقوفة، في أبريل 2018 أين الضغوط وأين تدخلي، وما هي تهمة تقاضي مرتبات دون عمل لرجل كان موقوفًا وعاد إلى عمله بعد قبول طعنه وتظلمه».

ولفت دغيم إلى أن «السيد الحاسي مفصول فعلاً وهذا سبب غضبه استهدافه شخصيات يعتقد أنها وراء إقالته كما قال، أيضًا هذه شخصيات مستهدفة لدى القناة وأصدقائها وممولها، أتمنى ألا تكون تلك الدولة الخليجية التي تريد الآن السيطرة على برقة كما يشاع بخصوص التمويل أتمنى أن تكون إشاعات كاذبة»، مضيفًا: «أنا دائمًا وأبدًا، فيدرالي التوجه، والفدرالية بالنسبة لي تقوم على ثلاث متلازمات، هي الديمقراطية والاقتصاد الحر والقطاع الخاص والحرية، والتي تحتاج إلى جيش وشرطة تحميها، وفي كل مناسبة أنتقد المركزية وعسكرة الدولة والميليشيات والاشتراكية، فكثر بالطبع خصومي ومنتقديّ والمتربصين بي».

انقر هنا لمتابعة المزيد من أخبار ليبيا

ووجه القنصل الليبي في الإسكندرية عادل الحاسي الخميس اتهامات بالفساد عبر قناة 218 التلفزيونية، طالت وبالأسماء عددًا من المسؤولين والنواب، بينها ممارسة ضغوط لصرف مرتبات والد النائب زياد دغيم البالغ من العمر 81 عامًا، وفق ما قاله الحاسي.

الأمم المتحدة: أموال ليبيا تتعرض لاختلاس «لا مثيل له»

المزيد من بوابة الوسط