السراج يدعو إلى استثمارات ليبية - إيطالية لمواجهة آثار الهجرة غير الشرعية

السراج يتحدث أمام المنتدى الاقتصادي الليبي - الإيطالي بطرابلس

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، إلى إقامة استثمارات ليبية - إيطالية، لمواجهة آثار الهجرة غير الشرعية .

وجاءت الدعوة، خلال انطلاق فعاليات المنتدى الاقتصادي الليبي - الإيطالي بطرابلس، والذي يناقش فرص الاستثمار المشتركة وإعادة الإعمار، بحضور كبير لرجال الأعمال ومسؤولين من حكومتي البلدين .

وقال رئيس المجلس الرئاسي إن ليبيا تتطلع لترجمة هذه الشراكة إلى استثمارات مشتركة وبرامج ومبادرات في مجالات «إعادة الإعمار - البنية التحتية - الطاقة - القطاع المالي - تنشيط السياحة»، مشيرًا إلى وجود فرص حقيقية لإقامة مشروعات في ليبيا بمساعدة شركات إيطالية.

وأكد السراج أن إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة ، يمكن لها أن تعالج مشكلة وآثار الهجرة غير الشرعية على البلدين، حيت يمكن استثمار هذه المشروعات لسد الفراغ الأمني والحد من الهجرة .

وعدّد رئيس المجلس الرئاسي في هذا الصدد أمثلة عن تلك الأنشطة، قائلًا «تنشيط الصيد البحري، وإقامة المشاريع السياحية والاقتصادية على طول الساحل الليبي الممتد على مساحة أكثر من ألفي كيلو متر، إضافة للتنمية المكانية في الجنوب والاستفادة من نهج الإدارة اللامركزية، له آثار إيجابية هامة على ظاهرة ».

وانطلقت أمس الخميس بطرابلس أعمال المنتدى الاقتصادي الليبي الإيطالي بحضور رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ونائبة السفير الإيطالي تحت إشراف وتنظيم الغرفة التجارية الليبية الإيطالية.

ويهدف المنتدى إلى بناء شراكة استراتيجية حول المنافع المتبادلة، وبرامج المبادرات في الجانب الاقتصادي، إضافة إلى بحث فرص الاستثمار والتعاون التجاري المشترك من قبل مجلس رجال الأعمال بالغرفة التجارية الليبية الإيطالية. واستضافت مدينة أقريجينتو الإيطالية في الثامن من شهر يوليو العام 2017 أعمال المنتدى الاقتصادي الليبي الماضي.

المزيد من بوابة الوسط