بالأسماء.. مقتل أربعة من عناصر الجيش في انفجار لغم جنوب درنة

أعلن مصدر عسكري، مقتل أربعة عناصر من قوات الجيش الليبي، إثر انفجار لغم بإحدى المركبات في محور الحيلة جنوب درنة.

وقال المصدر العسكري في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن العناصر الأربعة هي آدم محمد الشيخي أحد منتسبي قوة الردع الوسطى (إجدابيا)، بينما فرج سعد وصالح المغربي من الكتيبة 166 (إجدابيا)، أما الأخير راضي بوالمختار فهو منتسب بكتيبة طارق بن زياد (شحات).

وكان مصدر محلي أكّد اندلاع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة  بين وحدات الجيش المتمركزة جنوب مدينة درنة مع عناصر «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها».

وقال المصدر، إن «الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة جرت في منطقة الظهر الحمر ومنطقة الحيله جنوب مدينة درنة».

وتقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

ويعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة جراء إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.