«داخلية الوفاق» تعلن إقامة جنازة عسكرية بميدان الشهداء لضحايا مفوضية الانتخابات

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني إقامة جنازة عسكرية ظهر اليوم الخميس بميدان الشهداء في العاصمة طرابلس، على أرواح «شهداء الواجب» الذين طالتهم يد «الغدر والإرهاب» بمقر المفوضية العليا للانتخابات.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الداخلية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقتل 13 موظفًا بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، في التفجير الانتحاري الذي استهدف أمس الأربعاء مقرها في غوط الشعال بطرابلس.

وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عن التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في غوط الشعال بالعاصمة طرابلس.

وأسفر الهجوم الإرهابي في تضرر أجزاء كبيرة من مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات واحتراق أجزاء من المبنى الإداري للمقر. فيما قال المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، العميد عبدالسلام عاشور، إن جنسية المهاجمين غير معروفة حتى الآن، مؤكدًا أن «هناك أجهزة أمنية تحقق في هذا الشأن».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الحداد العام في البلاد على ضحايا الهجوم الإرهابي، وعقد اجتماعًا طارئًا مع القيادات الأمنية والعسكرية في العاصمة لبحث الموقف الأمني بعد الهجوم.
 

المزيد من بوابة الوسط