«داعش» يعلن تفاصيل وأسماء منفذي الهجوم على مقر مفوضية الانتخابات

كشفت وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم «داعش» عن تفاصيل وأسماء منفذي التفجير الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في غوط الشعال بالعاصمة طرابلس صباح اليوم الأربعاء، وخلّف عددًا من القتلى والجرحى بين موظفي المفوضية ورجال الشرطة.

وقالت «أعماق» إن «الإنغماسيان أبو أيوب وأبو توفيق» هما من نفذا الهجوم الذي استهدف مقر المفوضية «حيث اشتبكا مع عناصر حمايتها قبل... الدخول إليها، فأعملا في العاملين بها قتلًا وتنكيلًا ثم فجّرا سترتيهما الناسفتين بعد أن نفذت ذخيرتهما، وكانت حصيلة العملية» 15 قتيلًا على الأقل «من حماية المفوضية والعاملين فيها وإصابة آخرين».

وقال التنظيم الإرهابي إن العملية نُفذت «استجابة لنداء الشيخ أبي الحسن المهاجر» الذي طالب «باستهداف مراكز الانتخابات الشركية والداعين لها» بحسب منشور تداولته حسابات موالية للتنظيم على منصات التواصل الاجتماعي.

وأسفر الهجوم الإرهابي في تضرر أجزاء كبيرة من مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات واحتراق أجزاء من المبنى الإداري للمقر. فيما قال المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني العميد عبدالسلام عاشور، إن جنسية المهاجمين، غير معروفة حتى الآن، مؤكدًا أن «هناك أجهزة أمنية تحقق في هذا الشأن».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الحداد العام في البلاد على ضحايا الهجوم الإرهابي، وعقد اجتماعاً طارئًا مع القيادات الأمنية والعسكرية في العاصمة لبحث الموقف الأمني بعد الهجوم.

المزيد من بوابة الوسط