داخلية الوفاق: لم نعرف جنسية المهاجمين ولا المسؤول عنه.. والتحقيق مستمر

قال وزيرالداخلية في حكومة الوفاق الوطني عبد السلام عاشور، إن جنسية المهاجمين في التفجير الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، صباح اليوم، غير معروفة حتى الآن، مؤكدًا أن «هناك أجهزة أمنية تحقق في هذا الشأن».

وأضاف عاشور، في مؤتمر صحفي، اليوم،  مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، أن الحصيلة الأولية بلغت 14 قتيلاً بين أعضاء الشرطة وموظفي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

وأشار إلى أن التحقيقات لم تنته بعد ولم يتأكد من الجهة التي يتبعها المهاجمون.

وأكد أن اثنين من المهاجمين تبادلوا إطلاق النار مع الحراس وفجرا نفسيهما بعد ذلك، ما ساهم في زيادة القتلى والجرحى.