العقيد الدامجة يروي تفاصيل جديدة في تفجير مفوضية الانتخابات بطرابلس

قال مدير الإدارة العامة للأمن المركزي في طرابلس العقيد محمد الدامجة، إن مجموعة تتكون من أربعة إلى ستة أشخاص اقتحموا مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس، وهم يحملون حقائب على الظهر بينما قامت مجموعة أخرى بالالتفاف على المبنى بالكامل، وغلق كل المداخل الرئيسية.

وأضاف الدامجة، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن اثنين منهم توجها إلى الدور العلوي الموجود به كل بيانات المفوضية، حيث فجّرا نفسيها في المكان عندما اشتد الخناق عليهما من قبل الإدارة العامة للأمن المركزي، بينما أعدم «الإرهابيون» عددًا من عناصر الأمن المركزي رميًا بالرصاص في الرأس.

وأوضح أن باقي المجموعة انتحروا حتى لا يقبض عليهم ويحقق معهم، مؤكدًا أن هناك عددًا من الجرحى والقتلى بين موظفي المفوضية والحراسات التي تؤمن المكان.

وأشار إلى أن الحصيلة الأولية هي أربعة قتلى، بينهم من يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، واثنان من الحراسات وحوالي خمسة من المدنيين.

ونفى الدامجة صحة ما يتردد حول عمليات «إرهابية» أخرى في مناطق متفرقة من العاصمة، مؤكدًا انتشار حوالي 1000 من الأمن المركزي لحماية بعض المقار التابعة للمفوضية العليا للانتخابات خاصة في منظقة قدح.