مدير أمن طرابلس يروي تفاصيل الهجوم على مقر مفوضية الانتخابات بغوط الشعال

تجمع للمواطنين بعد التفجير أمام مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس. (الإنترنت)

استنكر مدير أمن طرابلس العقيد صلاح السموعي الهجوم «الإرهابي» على المفوضية العليا للانتخابات صباح اليوم.

وأكد السموعي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن اثنين من ذوي البشرة السمراء لم تعرف جنسيتهما بعد، هاجما مقر المفوضية بغوط الشعال، مشيرًا إلى مقتل اثنين من الحراس وإصابة آمرهم.

اقرأ أيضًا:
بالصور.. لحظة الهجوم على مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بطرابلس

وأضاف أن «الإرهابيين قتلوا عددا من موظفي المفوضية، وبعد محاصرة المكان فجرا نفسيهما»، مشيرًا إلى أن «هناك العديد من الضحايا والقتلى، لا أستطيع حصرهم لأن الأمر في تزايد، كما تم حرق المبنى بالكامل نتيجة التفجير».

وأعلن السموعي أنه تم إبلاغ الهيئة العامة للشباب والرياضة، بوقف جميع المناشط الرياضية إلى إشعار آخر للابتعاد عن أي تجمعات.

من جانبه، أعلن مدير المستشفى الميداني طرابلس الدكتور عبد الدايم الرابطي، ارتفاع عدد قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في غوطة الشعال بطرابلس، إلى 7 أشخاص.

واستنكرت القيادة العامة للقوات المسلحة، الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس، وأسفر عن سقوط حوالي 7 قتلى و4 مصابين.

وقالت القيادة العامة في بيان صادر عنها اليوم، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» والذي إن التفجير الانتحاري «ماهو إلا محاولة يائسة من الإرهاب لتعطيل المسار الديمقراطي في ليبيا والذي تسعى إليه القيادة العامة».

اقرأ أيضًا:
ارتفاع عدد قتلى هجوم مفوضية الانتخابات إلى 7 بينهم 4 من قوات الأمن

المزيد من بوابة الوسط