«الإبل الطليقة» خطر يهدد سائقي السيارات على طريق أجدابيا - البريقة

الإبل الطليقة على طريق أجدابيا - البريقة بدون راعي (تصوير: صلاح ناصف)

تتعالى الأصوات المطالبة في مدينة أجدابيا والمناطق المجاورة لها بضرورة اتخاذ إجراءات سريعة من قبل الجهات الحكومية تمنع تكرار «حوادث الإبل» القاتلة على طريق أجدابيا - البريقة ذي الاتجاه الواحد.

ورصدت «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، عشرات الإبل التي ترعى بمفردها على الطريق السريع الرابط ما بين مدينة أجدابيا ومناطق الأربعين والبريقة وبشر والعقلية، دون أي مبالاة من أصحابها لما يمكن أن تسببه من خطر على حياة سائقي السيارات أثناء تنقلهم ما بين مدينة أجدابيا والمناطق المجاورة لها.

وشهدت طريق أجدابيا - البريقة خلال الفترة الماضية عددًا من الحوادث التي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من مستخدمي الطريق، بعد أن اصطدمت مركبتهم بإحدى الإبل الطليقة التي تركها أصحابها ترعى بجانب الطريق السريع دون وضع حد لهذه المخالفات من قبل الجهات المعنية بالمنطقة.

ويقول المواطن سالم محمد المغربي لـ«بوابة الوسط» إنه فقد شقيقه على طريق أجدابيا - البريقة منذ 3 سنوات بسبب اصطدام سيارته ليلاً بإحدى الإبل الطليقة مما أدى إلى وفاته ودون معاقبة أصحاب الإبل التي تركها صاحبها ترعى بمفردها على الطريق.

ومن جهة أخرى ناشد عبد الله إبراهيم أصحاب الإبل إبعادها عن الطريق ووضع راعٍ يراقبها بدلاً من تركها على الطريق السريع، مطالبا الجهات الحكومية بضرورة إنشاء طريق مزدوج بدلاً من الطريق الفردي الذي أودى بحياة الكثير من الناس.

وحذر مصدر أمني سائقي السيارات بأخذ الحيطة والحذر أثناء قيادة سياراتهم على طريق أجدابيا - البريقة بسبب كثرة الإبل السائبة التي تنتشر بكثرة ما بين منطقتي الأربعين والبريقة.

الإبل الطليقة على طريق أجدابيا - البريقة بدون راعي (تصوير: صلاح ناصف)
طريق أجدابيا - البريقة. (تصوير: صلاح ناصف)

المزيد من بوابة الوسط