«داخلية الموقتة»: تركيب 700 كاميرا مراقبة متطورة في بنغازي الكبرى

أعلن مدير إدارة المشروعات بوزارة الداخلية في الحكومة الموقتة، المهندس حمزة الخفيفي، أنه سيتم تركيب 700 كاميرا مراقبة متطورة في منطقة بنغازي الكبرى.

وقال الخفيفي في تصريحات إلى وكالة الأنباء الليبية، إن الكاميرات التي يتم تركيبها حاليًّا تعمل بالكهرباء وبالطاقة الشمسية وتعمل بتقنية دوران 360 درجة وتغطي مسافات كبيرة، وتسلم كل واحدة منها للأخرى بحيث تحكم آلية المراقبة على مدينة بنغازي وضواحيها بما يعرف بمنطقة بنغازي الكبرى.

وأكد أن المرحلة الثانية من المشروع انطلقت منذ نحو أسبوعين لتركيب عدد من الكاميرات في الشوارع الرئيسة لمدينة بنغازي، فيما سيتم الانتهاء من المشروع بأكمله مطلع سبتمبر المقبل، ليتم تغطية مناطق واسعة من المدينة بكاميرات المراقبة المتطورة.

الخفيفي: نسبة كبيرة من مساجد بنغازي تم تركيب منظومة كاميرات مراقبة بها بعد الحوادث «الإرهابية» التي استهدفت مسجدين في بنغازي

وأوضح الخفيفي أن نسبة كبيرة من مساجد بنغازي تم تركيب منظومة كاميرات مراقبة بها بعد الحوادث «الإرهابية» التي استهدفت مسجدين في المدينة، لافتًا إلى أن هذه الأيام ستشهد تركيبات للمساجد المتبقية في المدينة.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم الحكومة حاتم العريبي، إنه وفقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 43 بشأن منح الإذن لوزارة المالية بتخصيص وتسييل مبلغ 5.970 ملايين دينار بدأت الشركة المنفذة أعمالها لاستكمال المشروع من خلال تركيب الكاميرات حسب المواصفات الموضوعة من المختصين ولربطها بغرفة أمنية لكامل مدينة بنغازي بحيث تكون كامل المدينة مربوطة بالكاميرات.

وكانت الحكومة الموقتة أذنت مطلع مارس الماضي لوزارة المالية والتخطيط بتسييل مالي قدره خمسة ملايين وتسعمائة وسبعون ألف دينار ليبي لوزارة الداخلية لتغطية قيمة مشروع استكمال وتركيب وربط كاميرات مراقبة لمدينة بنغازي الكبرى وضواحيها في غضون ثلاثة أشهر.

وأوضح مجلس الوزراء في قراره رقم 43 للعام الجاري، أن هذه القيمة تخصم من الاعتمادات المالية لهذا الغرض لسنة 2018 على أن تتم تسويتها بعد إقرار قانون الميزانية العامة للدولة، من خلال الصرف بالإجراءات والمستندات المعززة لذلك.

المزيد من بوابة الوسط