سلامة: اجتماع «الرباعية الدولية» أحد أشكال الحضانة التاريخية للعملية السياسية في ليبيا

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، إن وسيلة حل أي نزاع، تتطلب العمل على الأبعاد الداخلية ثم الخارجية، مشيرًا إلى أن البعثة الأممية تعمل على حل النزاع الليبي داخليًا عبر لم شمل الليبيين وإعادة إحياء وتحرير وتعزيز وتوحيد المؤسسات اللليبية.

وعقدت جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، اجتماعها الرابع بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أمس الإثنين، لمناقشة الوضع في ليبيا وتعزيز سبل التنسيق فيما بين جهودها لمساندة العملية السياسية وعملية الانتقال الديمقراطي في ليبيا.

وأضاف المبعوث الأممي، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الرباعي حول ليبيا الذي عقد أمس في القاهرة، أن البعثة تعمل -كذلك- على أن يكون هناك حضانة دولية مؤازرة لهذا العمل الداخلي، مشيرًا إلى أن اللجنة الرباعية التي اجتمعت في جامعة الدول العربية هي شكل متقدم من أشكال هذه الحضانة التاريخية للعملية السياسية في ليبيا.

واستعرضت المجموعة الرباعية الوضع السياسي والأمني في ليبيا منذ اجتماعها الأخير في نيويورك سبتمبر 2017، حيث أعربت عن تطلعها لإحراز المزيد من التقدم نحو ترسيخ الأمن في كافة أنحاء ليبيا وتجاوز الانسداد السياسي بين الأطراف للوصول إلى حل جامع ودائم وسلمي للوضع بقيادة ليبية.

وجددت المجموعة الرباعية التأكيد على التزامها بسيادة واستقلال ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية، ودعمها للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً.  كما اتفقت على الاستمرار في جهودها المتناسقة والتكاملية لدعم العملية السياسية الجامعة التي تسيّرها الأمم المتحدة وفق الإطار العام للاتفاق السياسي الليبي.

اقرأ أيضًا:
تفاصيل البيان المشترك لاجتماع الرباعية الدولية حول ليبيا في القاهرة
الجمالي: اللجنة الرباعية حول ليبيا بصدد الاتفاق على دعم الانتخابات ومساندة إجرائها
 

 

المزيد من بوابة الوسط