أبو الغيط: فشل إجراء الانتخابات الليبية يمدد الأزمة

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط

حذَّر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الإثنين، من أن فشل إجراء الانتخابات في ليبيا قبل نهاية العام، من شأنه أن يمدد الأزمة. جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمجموعة الرباعية عقب اجتماع بالقاهرة لبحث الأزمة الليبية، وفقما نقلت وكالة «الأناضول».

وقال أبو الغيط في المؤتمر، إن «المسألة الليبية بالغة التعقيد، وهناك تفكير على التركيز على عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية خلال الأشهر المتبقية من العام الجاري».

وشدد أبو الغيط على أن هناك فرصًا لنجاح عقد الانتخابات قبل نهاية العام، محذرًا في الوقت نفسه من أن «فشل إجراء الانتخابات الليبية، قبل نهاية العام سيمدد الأزمة ويؤثر عليها».

وأشار أبو الغيط إلى أن «الأمم المتحدة هي رأس الحربة في المصالحة الليبية، ويدعمها الاتحادان الأوروبي والأفريقي والجامعة العربية».

وتضم الرباعية كلاً من أبو الغيط، وفيدريكا موغيريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، وغسان سلامة الممثل الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة ورئيس بعثة الدعم الأممية في ليبيا، وبيير بويويا رئيس بوروندي الأسبق والممثل الأعلى للاتحاد الأفريقي إلى مالي والساحل.

وطرح غسان سلامة خطة في 20 سبتمبر الماضي من أجل المضي قدمًا لإعادة إحياء العملية السياسية في ليبيا، عبر ثلاث مراحل تبدأ بتعديل الاتفاق السياسي، وتنظيم مؤتمر جامع لإقرار دستور دائم للبلاد؛ استعدادًا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.

المزيد من بوابة الوسط