اجتماع موسع في طرابلس لبحث الخروقات الأمنية والتعدي على منظومة النهر الصناعي

الاجتماع المخصص لمناقشة الخروقات والتعديات على منظومة النهر الصناعي. (إدارة التواصل)

استضاف ديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس، مساء اليوم الإثنين، اجتماعا موسعا لمناقشة الخروقات الأمنية والتعديات التي تتعرض لها منظومة النهر الصناعي وآبار المياه بحقول المنظومة والتي تسبب في توقف ضخ المياه إلى بعض المناطق.

وحضر الاجتماع نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق وآمر الحرس الرئاسي اللواء نجمي الناكوع ورئيس أركان حرس الحدود نوري المريمي، وآمر كتيبة حماية النهر سالم الغزيوي، ومدير عام منظومة الحساونة الجفارة، محمد الحجاجي، وعدد من المسؤولين بجهاز النهر الصناعي.

اقرأ أيضا: اعتداء جديد على 4 آبار مياه بالحقل الغربي بمنظومة الحساونة - سهل الجفارة

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع بحث الخروقات الأمنية والسرقات التي أدت إلى توقف بعض الآبار عن ضخ المياه الأمر الذي ترتب عنه عجز في إمداد بعض المناطق والمدن بالمنطقة الغربية بالمياه.

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد عمر معيتيق، خلال الاجتماع، على أهمية منظومة النهر والآبار الملحقة لها في توفير المياه الصالحة للشرب المواطنين في كل المناطق، والعمل على تعريف السكان بأهميتها من أجل المحافظة عليها وحمايتها.

اقرأ أيضا: اعتداء على 25 بئر مياه بحقول منظومة الحساونة - سهل الجفارة

وأضافت إدارة التواصل والإعلام أن المجتمعين اتفقوا على ضرورة التنسيق مع الجهات ذات العلاقة من أجل تضافر الجهود بين القوات المكلفة بحماية المنظومة وبلدية الشويرف، والحرس الرئاسي وجهاز النهر للحد من هذه الخروقات بالإضافة لتوفير الاحتياجات الضرورية لحماية المنظومة والآبار بالشكل الذي يضمن إيصال المياه إلى كافة المدن الليبية دون توقف.

المزيد من بوابة الوسط