وزير المالية يبحث مع مديري الإدارات أسباب تأخير صرف الرواتب

اجتماع وزير المالية مع مديري الادارات (إدارة التواصل والإعلام)

عقد وزير المالية بحكومة الوفاق الوطني أسامة حماد، اليوم الاثنين، اجتماعاً موسعاً بمديري الإدارات بالوزارة، حيث ناقش خلاله أسباب التأخير في صرف الرواتب، وعلاقة الوزارة مع مصرف ليبيا المركزي في إجراء التحويلات المالية، حيث شدد الوزير على ضرورة الانتهاء من إجراء تسييلها خلال الأيام المقبلة.

وناقش الاجتماع، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، الصعوبات التي تعيق سير عمل الوزارة، وتقرير المتابعة والنشاط للعام 2017 ولجان الجرد.

وقدم وزير المالية، خلال الاجتماع، مذكرة بشأن مفهوم السياسة المالية ودورها في إنجاح سياسة الاقتصاد الكلي، وتفعيلها للمساهمة في الحدّ من عملية التضخم من أجل تحقيق أعلى مستويات التوازن الاقتصادي والاجتماعي، لضمان عدم حدوث اختلال في الميزانية العامة من خلال استخدام آليات وأدوات السياسة المتمثلة في الضرائب، الإنفاق الحكومة، والدين العام.

كما جرى استعراض رؤية الوزارة لتشكيل لجنة فنية متخصصة بالاستعانة مع بيوت الخبرة بالجامعات الليبية تتولى وضع سياسة مالية تسهم في حلحلة الظروف المالية والاقتصادية الراهنة.

وكانت وزارة المالية بحكومة الوفاق الوطني أعلنت في 17 مارس الماضي، تنفيذ أذونات صرف رواتب شهري يناير وفبراير لكافة الجهات العامة، بعدما أعلنت الشهر أنها تعتزم تسييل مخصصات الباب الأول (الرواتب وما في حكمها) لكافة قطاعات الدولة خلال شهر مارس الجاري.

ولا تزال الموازنة العامة للدولة للعام 2018 تخضع للمناقشات، فيما يواجه الاقتصاد الليبي تحديات جمة بالنظر إلى التعقيدات السياسية التي أثرت بشكل مباشر في الإنتاج النفطي، المصدر الرئيسي للدخل بالبلاد.

اجتماع وزير المالية مع مديري الادارات (إدارة التواصل والإعلام)
اجتماع وزير المالية مع مديري الادارات (إدارة التواصل والإعلام)

المزيد من بوابة الوسط