مرصد السلام والتنمية يستنكر خطف الصحفي سليمان قشوط وزميله محمد اليعقوبي

الصحفي سليمان قشوط رئيس جائزة «سبتيموس». (الإنترنت)

استنكر مرصد السلام والتنمية للإعلام وحرية الإنسان، عملية خطف الصحفي سليمان قشوط وزميله محمد اليعقوبي ليلة أمس الأحد من أحد مقاهي العاصمة طرابلس، مطالبًا الجهات الرسمية بتحمّل مسؤوليتها «تجاه ما يتعرض له الإعلاميون والصحفيون من انتهاك فاضح وواضح».

وقال المرصد في بيان نشره عبر موقعه على الإنترنت اليوم الاثنين، إنه «لايزال حتى هذه اللحظة لا يعرف مصير اليعقوبي وقشوط»، مشيرًا إلى أنه تواصل مع أحد أقرباء العائلة وأكد خبر خطفهما.

والصحفي سليمان قشوط هو رئيس مجلس إدارة «جائزة سبتموس» وزميله المهندس محمد اليعقوبي هو مدير الجائزة، المخصصة لتكريم الفنانيين والمبدعين وأقيمت آخر فعالية لها موخرًا بقصر الخلد بالعاصمة طرابلس.

وجائزة «سبتيموس» هي أول جائزة للإذاعة والتلفزيون والإبداع في ليبيا نظمتها شركة «نوميديا غروب» التي يترأسها الإعلامي سليمان قشوط، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والمجتمع المدني، ويقع مقر الجائزة في طرابلس. كما جاءت تسمية الجائزة من صفة الإمبراطور الروماني، سبتيموس سيفيروس، الذي وُلد ونشأ وترعرع في مدينة لبدة الليبية.

يشار إلى أن منظمة مراسلون بلا حدود، أصدرت يوم 25 أبريل التصنيف العالمي لحرية الصحافة، والذي وضع ليبيا «بالقائمة السوداء» وفق وصف التقرير حيث احتلت المرتبة 167، بحسب ما نشره مرصد السلام والتنمية للإعلام وحقوق الإنسان.

المزيد من بوابة الوسط