مجلس أمناء «جائزة سبتميوس» يتهم قوة الردع بخطف قشوط واليعقوبي

الصحفي سليمان قشوط رئيس جائزة «سبتيموس». (الإنترنت)

اتهم مجلس أمناء «جائزة سبتميوس» قوة الردع بخطف رئيس ومدير الجائزة المحامي والصحفي سليمان قشوط، ومديرالجائزة المهندس محمد اليعقوبي مساء أمس الأحد، من أحد مقاهي مدينة طرابلس.

وأكد مجلس أمناء الجائزة في بيان، اليوم الاثنين، خطف قشوط واليعقوبي من طرف قوة الردع «دون أي إذن من النيابة العامة، أو تهم قانونية».

واعتبر المجلس أن ذلك يعد «خرقًا واضحًا للقوانين المحلية، والتي تمنع استدعاء أوالقبض أوخطف أي مواطن ليبي بدون إذن من النيابة العامة»، معبّـرًا «عن إدانته الحازمة لخطف الزميلين قشوط واليعقوبي من جهة تدعي تبعيتها لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني».

وطالب مجلس أمناء «جائزة سبتميوس» بإطلاق سراح المخطوفين فورًا، داعيًا الزملاء الصحفيين والفنانين، والإعلاميين، والمحامين للتضامن مع زملائهم المخطوفين ورد الظلم عنهم.

وجائزة «سبتيموس» هي أول جائزة للإذاعة والتلفزيون والإبداع في ليبيا نظمتها شركة «نوميديا غروب» التي يترأسها الإعلامي سليمان قشوط، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والمجتمع المدني، ويقع مقر الجائزة في طرابلس. كما جاءت تسمية الجائزة من صفة الإمبراطور الروماني، سبتيموس سيفيروس، الذي وُلد ونشأ وترعرع في مدينة لبدة الليبية.

ودان عددٌ من الإعلاميين الليبيين خطف رئيس جائزة «سبتيموس» الصحفي سليمان قشوط، ومدير الجائزة محمد اليعقوبي من قبل ملثمين، بينما كانا داخل أحد مقاهي منطقة حي الأندلس في العاصمة طرابلس.

الصحفي سليمان قشوط رئيس جائزة «سبتيموس». (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط